مقاطعة - Boycott4Pal

عُمان مترددة من التطبيع العلني خشية من تضرّر علاقاتها مع إيران

قال مصدر إماراتي رفيع المستوى إن “سلطنة عمان هي الدولة الوحيدة في الخليج التي تدير حوارًا مع إيران، وأن السبب الوحيد لعدم إقامتها علاقات علنية كاملة مع “إسرائيل” هو الخوف من تضرّر علاقاتها مع إيران بشكل كبير”، بحسب ما نقلته صحيفة “يسرائيل هيوم”.

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بأنها دبلوماسية عربية، قولها إن “البحرين كانت مترددة في الانضمام للاتفاق بفعل خوفها من ردّ الفعل الإيراني”.

وأضافت أن هذا يأتي على وجه الخصوص لأن “الحكم في البحرين سنيّ وثلثي سكان البحرين من الشيعة، في وقت لا تخفي إيران أطماعها، لكن بعد أن وقّعت الإمارات على الاتفاق مع “إسرائيل” بدعم سعودي، أدركوا في المنامة أن بمقدورهم الاعتماد على دعم الرياض وضمانات من واشنطن”.

وذكرت أنه بسبب ذلك فإن “الانضمام للاتفاق التاريخي الذي ستستفيد منه كل الأطراف، ولهذا من الواضح أن دولا أخرى ستنضم قريباً”.

كما نقلت الصحيفة ما سمّته بـ “اتفاق وإجماع عند دبلوماسيين عرب على أن السعودية لن تنتقل لعلاقات علنية كاملة على ضوء التزامها تجاه القضية الفلسطينية”.

وتأتي هذه التصريحات للصحيفة الإسرائيلية بالتوازي مع إعلان رئيس الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين، مساء أمس الأحد، قبل توجهه ضمن الوفد الإسرائيلي إلى واشنطن، أن دولاً إضافيةً ستنضم للاتفاقيات مع “إسرائيل”.

 

 



العربي الجديد

العربي الجديد

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية