مقاطعة - Boycott4Pal

حركة المقاطعة تدعو شركة البناء المكسيكية CEMEX لوقف تواطئها مع الاحتلال

دعت حركة المقاطعة للانضمام لحملة #StopCemex ودعوة شركة البناء المكسيكية CEMEX لوقف مشاركتها في بناء جدار الفصل العنصري الإسرائيلي، وإقامة المستوطنات في الأراضي الفلسطينية.


وبيّنت الحركة أنّ CEMEX هي شركة رائدة في إنتاج مواد البناء وهي واحدة من أكبر الشركات المكسيكية، وتتواجد في أكثر من 100 دولة.


وقالت الحركة: “لسوء الحظ شاركت سيمكس على مدار عقود في صيانة وبناء الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية والسورية، مستفيدة من بناء الجدار والمستوطنات الإسرائيلية غير القانونية”.


ومنذ عام 2005، تمتلك الشركة المكسيكية الشركة الإسرائيلية Readymix Industries، التي تنتج وتزود المواد اللازمة لصناعة البناء والتشييد، ولديها مصانع في المستوطنات، وبشكل خاص في “ميفو حورون” و”عطاروت” و”ميشور أدوميم”، والمناطق الصناعية المحتلة في الضفة الغربية، و”كاتزرين” في مرتفعات الجولان.


ووفرت الشركة الخرسانة لبناء الجدار الإسرائيلي غير الشرعي على طول جسر “جيلو” في الضفة الغربية المحتلة، كما وفّرت الخرسانة لبناء نقاط التفتيش العسكرية في الضفة الغربية، بما في ذلك حاجز حوارة و”آزون عتمة”.


بالإضافة لذلك، قدمت الشركة الخرسانة لبناء السكك الحديدية الخفيفة في القدس المحتلة، والتي تم تصميمها لربط المدينة بالمستوطنات غير القانونية حولها والتي تعتبر بموجب القانون الدولي غير قانونية.



حركة المقاطعة

حركة المقاطعة

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية