مقاطعة - Boycott4Pal

دعوات لمقاطعة جامعة تل أبيب المتواطئة باحتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين

دعت الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية إلى مقاطعة جامعة تل أبيب لدورها في حجب جثث الفلسطينيين الذين قتلتهم القوات الإسرائيلية، والعمل أحيانًا على تشريحها دون إذن ذوي الشهداء.


يُعد معهد غرينبرغ للطب الشرعي جزءًا من كلية ساكلر للطب بجامعة تل أبيب، التي لديها برامج أمريكية مسجلة ومعتمدة كمدرسة طبية في ولاية نيويورك، ومتواطئ في هذه الجريمة، عندما كان بإمكانهم بدلاً من ذلك إجبار الحكومة الإسرائيلية على إعادة هذه الجثة إلى الأسرة من خلال رفض التعاون في احتجازها كرهينة.


ودعت الحملة جميس “أعضاء هيئة التدريس والجامعات والأشخاص الشرفاء في جميع أنحاء العالم لمقاطعة وقطع العلاقات مع جامعة تل أبيب ومعهد غرينبرغ حتى ينهوا تواطؤهم في هذه الجريمة”.


ويوجد حاليًا جثث مجمدة لـ 63 فلسطينيا تم احتجازهم في معهد غرينبرغ، دون أي وعد بالعودة. وهذه ليست المرة الأولى التي يتواطأ فيها معهد غرينبرغ في احتجاز الجثث المحتجزة للفلسطينيين القتل.


ويعترف المعهد بتاريخ من الإزالة غير المصرح بها للأعضاء والعظام والأنسجة من أجساد الفلسطينيين.


وأوضحت الحملة أن الاحتلال “يستخدم الفلسطينيين القتلى كفدية منذ ستينيات القرن الماضي، إذ قتل وصادرت المئات من الجثث الفلسطينية وحجزتها في مقابر سرية داخل مناطق عسكرية مغلقة.


وأكدت أن “الجامعات الأمريكية والكندية التي تختار مواصلة شراكتها مع جامعة تل أبيب تفعل ذلك مع المعرفة الكاملة بكيفية تواطؤ معهد غرينبرغ للطب الشرعي مع الاحتلال الراسخ للأراضي الفلسطينية وتدهورها لحياة الإنسان”.



الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية

الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية